ستة أفلام وثائقية شاهدتها مؤخرا..


2019-11-05


 

 

لماذا يضحك المصريون - وثائقي

١) لماذا يضحك المصريون؟ 

[الرابط على يوتيوب]

[تاريخ الإنتاج: ٢٠١٢م]

 

فيلم وثائقي يستعرض سر تمتع الشعب المصري بالكوميديا أو كما يقال أنه شعب "ابن نكتة". 

يبدأ الوثائقي بعمل رسم كاريكاتوري عن الإنسان المصري الذي يبدو في هذا الرسم إنسانا مطحونا وشديد الهزال ويضحك بلا مبالاة.

يستعرض بعدها الوثائقي رأي الناس في هذه الصورة، من الناس البسطاء، إلى الكتّاب الساخرين، إلى محمد صبحي (الممثل المعروف)، إلى منتج سينمائي، وكل واحد منهم يعرض وجهته من زاوية معينة، وتبدو من الكلام نبرة حزن عميق في تفسير الناس للضحك، وكما نعرف المقولة الشهيرة "شر البلية ما يضحك". هناك أحد اللفتات شدّت انتباهي وهي أن النكتة المصرية تأثرت بفعل (تديّن) الشعب المصري، فهو مهما ساءت أحواله لا يتسخّط من القدر وإنما يحوّل سخطه إلى نكتة. قد تكون النكتة متنفسا عند عدم القدرة على تغيير الوضع المعاش. وكما يقول (بلال فضل) الكاتب الساخر أن سحر النكتة في انتقام الشعوب من حكامها. 

النكتة بحسب أحد المستضافين في الوثائقي هي كلام مختصر، له معنى مباشر، وغير مباشر، يؤدي للضحك، تعتبر دفاعا نفسيا ضد الضغوط وتعمل عمل تواصل المجتمع وتكوينه ثقافة مشتركة. 

البعض تحدث أنه قد تكون الغيرة سببا للنكتة، مثل النكات على الصعايدة وكيف أنهم رغم أنهم آتون من مجتمع ريفي فهم ينجحون تجاريا وهكذا. ولاحظت أنا كذلك، كثيرا من نكات (البخل) على الحضارم، قد تكون بسبب نجاحهم التجاري وتفوقهم على غيرهم. 

ذُكر في الوثائقي، كتاب لسيّد عويس عالم الاجتماع المصري قام بدراسة أسماها "هتاف الصامتين" وتتحدث عن الكلام المكتوب على سيارات الأجرة وفيها من الشكوى والسخرية التي تستحق الانتباه، وقد شاهدت هذا في باصات الأجرة في اليمن كذلك. 

تحدّث أحد رسامي الكاريكاتير واصفا عمله أنه لكي يقوم بأي رسم كاريكاتوري فإن عليه قراءة كل الصحف اليومية والبحث عن الموضوع الساخن، وتحدث بعض الكتاب الساخرين صعوبة كونك كاتبا ساخرا في مجتمع بلغ شأوا في السخرية والنكتة وكأنك "تبيع الماء في حارة السقائين". ومما يؤكد اهتمام المجتمع المصري بالكوميديا طغيان إيرادات الأفلام المصرية الكوميدية على غيرها بفارق كبير على غيرها من الأفلام. وتحدث الممثل (محمد صبحي) عن بعض الجماهير التي لا تعرف كيف تضحك على الرغم من نفس المشهد الكوميدي المؤدى بنفس الطريقة بينما جمهور آخر يضحك بشدة. 

تحدث الوثائقي على عجل عن المصطلح المصري "إفّيه"، وهو أصغر من النكتة، قد تكون صورة مصغرة من النكتة "كلمة أو جملة" ويمكن اعتبار المقابل الإنجليزي لها حاليا "memes"، غالبا ما تكون هذه (الإفّيهات) لقطات شديدة الكوميديا من مسرحية أو فيلم وتنتشر بحيث تصير شائعة في ثقافة المجتمع.

 

HOME منزلنا

٢) بيتنا HOME

[الرابط على يوتيوب

[تاريخ الإنتاج: ٢٠٠٨م]

من أجمل الوثائقيات التي شاهدتها في حياتي.. 

يتحدث هذ العمل الإبداعي عن منزلنا جميعا (الأرض) بجمالها وجلالها وعن المعجزة التي نشهدها يوميا (الحياة)، وكيف أننا نحن البشر سندمر كوكبنا بأيدينا بسبب جشعنا لاستنزاف موارد الأرض مسببين بذلك الاحتباس الحراري الذي سيغيّر مصير الأجيال القادمة ما لم نتخذ خطوات جادة للتوقف عن هذا الجنون. 

 بعد جرعات اليأس التي سُقيت بها تأتي في آخر الوثائقي مسحة تفاؤل للتخفيف من على كاهل المشاهد. قد يكون ذلك متعمدا من القائمين على الوثائقي لتوصيل رسالة شديدة القسوة والتأثير لإنقاذ الكوكب. 

اجتمعت في هذا الوثائقي أربع متع خالصة كل منها يكفي لجعل هذا الوثائقي استثنائي: 

١ - الصور بديعة الجمال التي لم أر مثلها في أي وثائقي آخر، وهي فعلا متعة للناظرين.

٢- الموسيقى التصويرية التي تسرح بك في عالم آخر تماما.

٣ - النص الشاعري والمرهف البديع، والذي يعتبر تحفة أدبية بحق. 

٤- صوت المعلق الصوتي الشجي المرحوم (محمود سعيد) الذي يُطرب أي مستمع. 

هذا الوثائقي رسالة إنسانية خالصة لقاطني هذا الكوكب قبل حصول ما لا يحمد عقباه. 

أشكر أيضا وجود الوثائقي مجانا على اليوتيوب بالرغم من تكلفة إنتاجه العالية جدا وأشكر كذلك دبلجته الاحترافية إلى العديد من اللغات. 

 

Brief HIstory of time

٣) تاريخ موجز للزمان Brief History of time

[الرابط على imdb] . 

[تاريخ الإنتاج: ١٩٩١م]

يتناول قصة عالم الفيزياء البريطاني ستيفن هوكِنج مع نظرته عن الكون والفيزياء النظرية. يتحدث عن مراحل حياة هوكِنج وما حدث له، وتطور فكره عن الكون والحياة والإله.

الوثائقي رائع وركز على حياة هوكِنج أكثر من تركيزه على الحقائق والنظريات العلمية.

بدا من خلال هذا الوثائقي تهافت الرأي الفلسفي لهوكِنج جلياً عند حديثه عن الله وتبريره لإلحاده، ويعود ذلك بحسب ما أظن إلى الفكر المسيحي التقليدي عن الله أنه (إله الفجوات) الذي يسند إليه أي شيء خارج الإدراك العلمي وأنه يعمل بالتضاد مع قوانين العلم الحديث، فيصير العلم وفقا لهذا التفسير بديلاً عن الإله! وبحسب لتجسيد المسيحي للإله وتشبيهه بالملك أو البشر، ويظهر تهافته الفلسفي في  قفزته المباشرة من انتقاد المسيحية إلى إنكار الإله مرة واحدة.

الفيلم جيد ويعرض مسيرة حياة هوكنج ومرضه الذي أدى به للحديث عن طريق جهاز خاص، وكيف أنه وبرغم حالته الجسدية الصعبة جدا يعبتر أحد أهم علماء الفيزياء النظرية في العالم.

 

https://www.imdb.com/title/tt2625082/?ref_=fn_al_tt_6

٤) أول رجل على سطح القمر  Neil Armstrong: First Man on the Moon

[الرابط على imdb] . 

[تاريخ الإنتاج: ٢٠١٢م]

 

"خطوة واحدة صغيرة لرجل، لكنها قفزة عملاقة للبشرية." -- نيل أرمسترونج. 

يتحدث هذا الوثائقي الرائع عن حياة (نيل أرمسترونج) المعروف عند الجميع بأول رجل يمشي على سطح القمر. 

يبدأ الوثائقي بذكر أن منتصف ثلاثينيات القرن العشرين كان العصر المثالي للطيران في الولايات المتحدة، وكانت الكثير من العائلات تقيم رحلات لها مع أطفالها على متن تلك الطائرات حينها وحظي الولد الصغير ذا الخامسة (نيل) بأول رحلة طيران في حياته. أتساءل: ماذا كان الوضع عندنا آنذاك؟!

استعرض الوثائقي طفولة (نيل) وكيف كان مهووسا بالطائرات، وأعماله في (القبو) وهو صغير، واضطراره لاقتحام الحرب (الكورية) طيارا محاربا، ثم انتقاله إلى فرنسا، وزواجه، وحصوله على شهادته الأكاديمية، ثم يعد ذلك انتقاله إلى ساحة اختبارات للطيارات تابعة للجيش الأمريكي وأداؤه المتميز فيها.

تحدث كذلك عن مساعي الرئيس (جون كينيدي) البدء بالذهاب إلى القمر والبدء بالمشروع عام ١٩٦١ وقد ظن الكثير ساعتها حتى في ناسا أن كينيدي قد جُنّ. 

وبدأ الإعداد، منذ حطام أبولو ١، ثم سلامة ونجاح أبولو ٢ و٣ إلى أبولو النسخة ١٠، وعن التخطيط وحساب كل شيء يمكن أن يعترض هذه الرحلة. 

ثم كانت لحظة الحقيقة في ١٩٦٩م في رحلة أبولو ١١ والرحلة الأسطورية إلى القمر. 

بدأت حينئذ مرحلة جديدة في حياة نيل أرمسترونج، كيف انتظر الآلاف حول منصة إقلاع القمر الصناعي، وكيف ترقبوا الرحلة، وكيف أصبحت زوجات رواد الفضاء حينها -ونيل ورفاقه في الفضاء- نجمات إعلاميات. 

وبعد الرحلة الإعجازية، أصبح نيل بطلا عالميا وزار عشرات الدول حول العالم، عشرات الخطابات والحفلات الفاخرة، والاستقبالات الحاشدة في المطارات. 

هذا أدى به إلى انزعاجه من الحشد الإعلامي الذي اقتحم خصوصيته، فذهب إلى مزرعة خارج المدينة ليعيش فيها، ثم أخذ يدرّس في أحد الجامعات القريبة منه ثم عاد لمهنة تصميم الطائرات.

في أواخر حياته كان يشعر بالسوء من ضعف تقدم الولايات المتحدة الأمريكية في برامج الفضاء وأنها ستتخلف عن الركب وسيأتي آخرون ليحلوا محلها. طلق زوجته الأولى، بسبب انشغاله الشديد بالعمل وعزلته عنها ثم تزوج امرأة أخرى وتوفي في ٢٠١٢م. 

تحدث الوثائقي عن (نيل أرمسترونج) الذي ليس في حياته الشخصية الشيء الكثير إلا أنه أول إنسان يهبط على سطح القمر!

 

Tickled

٥) المدغدغ Tickled 

[الرابط على imdb

[تاريخ الإنتاج: ٢٠١٦م]

 

يبدأ الصحفي النيوزلندي بالبحث عن شيء ما يغطيّه، في يوم عمل اعتيادي ليجد فيديو على الإنترنت فيه أناس مقيدون ويُدغدغون لفترة من الزمن في جلسات مرتبة وبتصوير عالي الدقة.. أثار هذا الموضوع اهتمامه وهو دائما ما يهتم ويغطي المواضيع الغريبة. 

حاول التواصل بالشركة المنتجة لهذه الفيديوهات، ليُفاجأ بتهديدات كبيرة على بريده الإلكتروني بل ويأتي أناس يهددوه قضائيا من الولايات المتحدة إلى نيوزلندا.. 

اتضح أن المسألة أكبر مما كان يظن ..

وهنا بدأت الرحلة في تتبع مصادر هذه الفيديوهات ومن يقف وراءها ومن الهدف منها.. 

لن أكشف بقية التفاصيل، فهذا الوثائقي مُنتج على أسلوب التحقيقات الصحفية والمطاردات المثيرة.. وفيه مفاجآت.

 

شاهد الرجل الذي تنبأ بمستقل العرب - إدوارد سعيد

٦) شاهد الرجل الذي تنبأ بمستقبل العرب - إدوارد سعيد

 [الرابط على يوتيوب]

[تاريخ الإنتاج: ٢٠١٩م]

 

بعد كتابتي للمقال، شاهدت فيلما وثائقيا بديعا من (ثمانية) عن إدوارد سعيد الإنسان والمفكر والمناضل والفلسطيني..  

كان كل الوثائقي مدهشا: فواصل شعر محمود درويش، والموسيقى المذهلة، وانتقاء الفيديوهات من الأرشيف، والتصوير المتميز. وثائقي ينافس أرقى الإنتاجات العالمية، ولا تشعر أنه موجهة بالأساس لليوتيوب.  فاضطرَّني إلى إضافته إلى القائمة.

 

هذا ما شاهدته مؤخرا، ما رأيك، ماذا تقترح لأشاهد من وثائقيات؟ 


وسوم: وثائقيات، إدوارد سعيد، نيل أرمسترونج، ستيف هوكنج، منزلنا، لماذا يضحك المصريون